نساء قرويات ينتفضن بزاكورة ويطالبن بحقهن في برنامج “تيسير”

نساء قرويات ينتفضن بزاكورة ويطالبن بحقهن في برنامج “تيسير”

A- A+
  • انتفضت عشرات النساء القرويات القاطنات بدواوير تابعة لجماعة “اولاد يحيى الكراير” بإقليم زاكورة، يوم أمس الخميس، ونفذن مسيرة احتجاجية سيرا على الأقدام في اتجاه عمالة الإقليم، تنديدا بما وصفوه ب”الظلم والحيف” الممارس عليهن من طرف السلطات الإقليمية بعد إقصائهن من الاستفادة من البرنامج الوطني “تيسير” الموجه الطبقات الفقيرة والمعوزة.

    وصدحت حناجر النساء الغاضبات بشعارات قوية مطالبة بإنصافهن ورفع ما أسموه الظلم والإقصاء الممارس عليهن من طرف المسؤولين بعدما لم يستفدن من “تيسير” إسوة بنساء آخريات تمكن من الاستفادة من هذا البرنامج الوطني.


  • وعبرن عن عدم رضاهن عن الأوضاع الاجتماعية بالمنطقة برفعهن يافطات تحمل عبارات ذات حمولة سياسية من قبيل “لا نريد التيسير بل نريد حقنا في الثروة”، وغيرها من الكلمات التي تعكس الأوضاع المزرية التي تعيش شريحة مهمة بالمنطقة على وقعها نتيجة غياب فرص شغل قارة وتنمية حقيقية، إذ إن معدلات البطالة والفقر تبلغ أرقام قياسية بالإقليم، وفق إحصائيات رسمية معلنة.

    وتساءلت المحتجات عن سر عدم استفادتهن من البرنامج، رغم أنهن يعشن تحت عتبة الفقر، ولا يتوفرن على مداخيل مالية، إذ تم استثنائهن من الاستفادة، وهو ما اعتبرناه إقصاء ممنهجا من طرف المسؤولين في حقهن، حيث استفاد حوالي 429 تلميذا فقط من أصل 2300 تلميذ من “تيسير” بالجماعة ككل، وهو الأمر الذي يطرح الكثير من التساؤلات وفق تعبيرهن.

    وطالبت النساء الغاضبات الجهات العليا في البلاد بالتدخل العاجل وتشكيل لجنة خاصة لتقصي الحقائق، ومعرفة سبب عدم تعميم البرنامج الوطني “تيسير” بالمنطقة، والإسراع في الاستجابة لمطالبهن وإنصافهن بدون قيد أو شرط.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    “سوق الترفيه”: ورقة العثماني وإخوانه لتأجيل تقنين الكيف